دخول
بريد إلكتروني
كلمة المرور
اسم المنشأ
التصنيف
الصناعة
الدرجة
عدد الزوار : 1022834
المتواجدون الأن : 32
المتواجدون خلال 24 ساعة : 928
نكتي حمصية
ورشة عمل تخصصية عن الصناعة السورية بهيئة التخطيط والتعاون الدولي

15-5-2018

عقدت ورشة عمل تخصصية عن الصناعة السورية بهيئة التخطيط والتعاون الدولي.وحضر الورشة السيد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية والسيد وزير الصناعة والسيد رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعدد من أعضاء المجلس الاستشاري في رئاسة مجلس الوزراء والسيد رئيس مكتب الإحصاء والسيد معاون وزير الصناعة والسيد مدير معهد التخطيط الاقتصادي والاجتماعي وممثل عن اتحاد غرف الصناعة السورية وعدد من المدراء العامين للمؤسسات الصناعية وعدد من المدراء المركزيين بوزارة الصناعة وكذلك المعنيين بهيئة التخطيط والتعاون الدولي.
انطلقت الورشة من عرض تقديمي قدم من قبل هيئة التخطيط والتعاون الدولي تضمن تقرير الحالة التنموية في سورية ما بعد الأزمة القسم الخاص بالصناعة التحويلية أي القطاع الصناعي في سورية بشقيه العام والخاص ويتضمن التقرير تحليل ودراسة لواقع القطاع الصناعي من عام 2000 لغاية 2016.
ودار النقاش بين السادة الحضور حول المحور ذاته وتم طرح رؤية كل منهم للنهوض بالقطاع الصناعي العام الخاص حيث أكد السيد وزير الصناعة بأن الحكومة جاهدة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للنهوض بالقطاع باعتماد المقاربة التنموية المبنية على أسس الاستدامة ليساهم من جديد في عملية التنمية الشاملة والمتوازنة تزامناً مع انتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وبسط سيطرته على معظم الأراضي السورية وعودة عدد كبير من المناطق والمنشآت إلى عرين الوطن.
وحيث أن القطاع الصناعي خسر عدداً كبيراً من منشآته وتجهيزاته وأسواقه وموارده البشرية وعانى الكثير في بيئة عمله، وكانت النتيجة خسارة الاقتصاد الوطني لمساهمة قطاع مهم بمكوناته الاقتصادية والبشرية والاجتماعية.
وفي مثل هذه الظروف تضع وزارة الصناعة نصب عينها السعي لتوفير بيئة تمكينيه جاذبة تسهم بإعادة تكوين النسيج الصناعي وتعافيه ليعود مجدداً إلى ممارسة دوره التنموي والاجتماعي والاقتصادي.
واختتمت ورشة العمل بتوقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي متمثلة بمعهد التخطيط الاقتصادي والاجتماعي لإقامة ماجستير تأهيل وتخصص في التخطيط الصناعي لكافة الإدارات العليا والمتوسطة في وزارة الصناعة وجهاتها التابعة بهدف تطوير الكادر الإداري والفني في الوزارة وجهاتها التابعة.